النعمه: انطلاق الحملة الوطنية لحماية المراعي من الحرائق

خميس, 14/10/2021 - 01:35

 

أشرف الأمين العام لوازرارة البيئة والتنمية المستدامة السيد محمد عبد الله السالم لد أحمد دواه صحبة والي الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه صباح اليوم بمنطقة أعزيلة أور وار التابعة لبلدية أطويل بمقاطعة تنبدغه على انطلاق الحملة الوطنية لحماية المراعي من الحرائق.

 

وفي كلمة له بالمناسبة أكد الأمين العام أن هذا الحدث يكتسي أهمية قصوى لدى الجميع فبالرغم من تناقص كميات الأمطار المسجلة خلال موسم الخريف الحالي مقارنة مع السنة الماضية فقد من الله على بلادنا بنمو مساحات شاسعة من المراعي لاسيما في الحوضين وكيدي ماغا وتقد ر الكمية المتوفرة هذه السنة من المراعي حسب المصالح المختصة بنحو3،4 مليون طن.

 

ويمثل االحفاظ على هذه المراعي - يقول الأمين العام - تحديا كبيرا لنا جميعا حيث تدمر سنويا الحرائق الريفية آلاف الهكتارات من المراعي وتتسبب في خسارة اقتصادية معتبرة تقدر ب120 إلى 750 مليون أوقية جديدة.

 

ولمواجهة هذه الآفة تحشد الدولة كل عام موارد مالية كبيرة لحماية المراعي من الحرائق الريفية ولذلك خصصت هذه السنة ميزانية تبلغ 70 مليون أوقية جديدة لهذه الحملة من أجل تغطية التكاليف المتعلقة بالتحسيس والتوعية وإنجاز 10000 كلم من الطرق الواقية من الحرائق من ضمنها2000 كلم ستنفذ يدويا من قبل السكان في ولايات الحوضين لعصابه كيدي ماغا وكوركول.

 

رئيس الاتحادية الوطنية للمنمين السيد المصطفى ولد عبد الله بين أهمية هذه الحملة في الحفاظ على المراعي حماية للثروة الحيوانية التي تعتبر مصدر عيش للعديد من المواطنين.

 

وبدوره أكد نائب رئيس جهة الحوض الشرقي وعمدة بلدية أطويل أن الشروع المبكر في شق الطرق الواقية من الحرائق يؤكد اهتمام فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بالحفاظ على الثروة الحيوانية والدفع بعائداتها التنموية ، وعبرا عن استعدادهم الكامل لإنجاح هذه الحملة من خلال تكثيف جهود التحسيس والتوعية.

 

وقد تابع الأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة صحبة والي الحوض الشرقي شروحا وافية حول طبيعة الطرق التي سيتم شقها من قبل الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال.